الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن معلم

avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

مُساهمةموضوع: الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟   2010-10-30, 16:30


هل نعتمد الوسائل الرّقميّة الحديثة في تدريس العربيّة أم تراها ترفا نحن في غنى عنه؟ ألسنا نتخلّف عن الرّكب متى أدرنا لها الظّهور؟ لماذا يقبل بعض الأساتذة عليها ويأنف منها آخرون؟ وإذا ما رمنا استغلالها فما هي الوجوه المثلى لذلك؟ أطرح هذه الأسئلة (وأغفل عن أخرى) لما نراه من صدّ بعض الأساتذة عن استعمال الحواسيب والأجهزة الرّقميّة عامّة، وسائلَ مساعدةً في التّدريس، ولهفة آخرين عليها، ولا شكّ زملائي أنّ لكم في المسألة آراء نودّ أن نقرأها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 11/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟   2010-11-11, 23:52

إنّ استعمال الوسائل الرقميّة الحديثة ليس ترفًا بل ضرورة ولا يحتاج من عزف عن هذه الوسائل إلى الإقناع بالحجة النظريّة أو البرهان الإجرائي فهو بكلّ بساطة قد اختار أن يكون خارج دوائر التطوّر وأن يسير في الاتجاه المعاكس للتقدّم .
ما نحتاجه اليوم هو تبادل الأراء من أجل رسم طرائق لتطوير درس العربيّة لأن من لم يتعهدّ صناعته بارت بضاعتها وكسدتْ . فلو استطعنا أن نثبت قيمة المعجم على سبيل المثال في تحديد معنى الجملة ودلالة الخطاب فإنّنا عندها سنسارع إلى الحاسوب وإلى ما يتضمّنه من برمجيات وقواعد بيانات ومحركات بحث ..الخ لنيسّر لأنفسنا قبل المتعلّمين أنفسهم الوصول السريع إلى المعلومات والمعارف .هذا رأي أوّليّ لكنّ المسألة ليست مجرّد قضيّة ترف أو ضرورة وإنما هي التفكير في توظيف هذا الكمّ الهائل من المعارف التي تشتمل عليها الإنترنيت حتّى نستفيد منها ونحوّلها إلى معطيات بين يديّ المتعلمين فتكون الثمرة ويكون الحصاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Malek Chouayakh

avatar

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 15/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟   2010-12-15, 21:09

يذهب البعض إلى اعتبار عدم القدرة على التعامل مع التقنيات الحديثة شكلا من أشكال الأمّية فنحن نعيش أحببنا أم كرهنا عصرا جديدا ومن لا يستعدّ لهذا العصر سيفوته القطار. ومن خلال تجربتي الشخصية منذ عشر سنوات ومع ظهور بعض الحواسيب في بعض الإدارات بادرنا في معهدنا باقتناء حاسوب بعنوان نادي إعلامية وكان ذلك لمواكبة هذه التقنيات الحديثة وشاركت في دروس تكوينية نظمتها الإدارة الجهوية للتعليم وتطوّر الأمر إلى تكوين ناد للإعلامية لفائدة التلاميذ ثمّ أقبل الكثير من الأساتذة على هذه التقنيات الحديثة واستخدم الحاسوب في كتابة الفروض والنّصوص ثمّ في تنزيل الأعدادء.وأصبح أغلب الأساتذة بحكم هذا التطوّر يقبلون على الانترنيت ومواقعها .هذه المظاهر جميعها إيجابية ويجب أن يتواصل هذا الاهتمام فلا يمكن أن نتجاهل هذا التطوّر الرقمي خاصّة مع ظهور الكتاب الرقمي و النشر الرقمي ما ينشر من إنتاج أدبي في المواقع المختلفة نصوص مكتوبة أو تسجيلات صوتية .
لهذا نحن في حاجة أكيدة إلى إتقان هذه التقنيات الحديثة.
كما أنّنا في حاجة إلى تطوير درس العربية باستخدام هذه التقنيات دون أن ينتهي ذلك إلى التضحية بالمحتويات والاهتمام بالشكل بعنوان استعمال ماهو حديث.
حضرنا تجارب أيجابية استخدمت فيها هذه التقنيات في حصة فرنسية و حصّة مطالعة باللغة العربية وكانت إيجابية لكن الأمر يتطلّب تفرّغا ويتطلّب توفّر تجهيزات ويتطلّب تصوّرا جديدا لقاعة الدّرس فالقسم بشكله الحالي لا يستجيب لمتطلّبات هذا التطّور.
هذه بعض الملاحظات سقتها لإثراء القاش وأرجو أن يكون للحديث بقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابر شطورو



عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 22/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟   2010-12-16, 11:57

لا يختلف إثنان اليوم في مدى اهمية الوسائل و الوسائط الرقمية التي ماانفكت تغزو شتى الميادين و المجالات و التي تحقق الترف أو الترفيه ناهيك عن الإفادة و النجاعة
غير أن الملاحظ ،هو العزوف عنها لا سيما من قبل أساتذة العربية سواءا كانوا في صفاقس أو غيرها من الولايات. و مرد ذلك غياب التكوين الجدي و المستمر ناهيك عن قلة التجهيزات داخل المؤسسات التربوية أو غيابها أصلا.. إضافة إلى أن أكثر أساتذة العربية الذين يدرسون اليوم، لم يدرسوا مادة الإعلامية في الجامعة ..... و هذه الأسباب وغيرها انعكست سلبا على آداء الأساتذة و قدرتهم على إختبار و توظيف الوسائل الرقمية ناهيك عن وسائطها
إن التعويل على الذات هو السبيل إلى تجاوز هذه الصعوبات و لكن أنّى يتحقق ذلك ؟؟
lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مديحة التريكي



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 26/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟   2010-12-16, 23:30

صراحة هذه الوسائل فيها إضافة للتلميذ وتساعدنا على ربح الوقت مثلا اعتمد المنوار في المحفوظات للسنوات السابعة والتاسعة ولكن المشكل اننا نستجديها من العلوم والفيزياء فلم يقتنع الاخرون بعد بقدرة استاذ العربية على استعمالها في دروسه والتلميذ ملّ من درس العربية الجامد فكلما استعملت المنوار او الة التسجيفل في بعض دروس المطالعة او التواصل الشفوي او شرح النص الا ووجدت تجاوبا سريعا ومقبولا من التلميذ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن معلم

avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟   2010-12-19, 22:00

لقد أجمع زملائي في ردودهم على أهمّية استعمال الوسائل الرّقميّة في تدريس مادّة العربيّة استعمالا حكيما لا يؤدّي إلى التّضحية بالمحتوى كما نبّه إليه أستاذنا مالك، ونحن نواجه فعلا مشاكل جمّة فقد تحدّثت زميلتي مديحة عن الصّعوبات الّتي يلقاها أستاذ العربيّة في الحصول على هذه التّجهيزات لأنّها في عرف بعض زملائنا من أساتذة العلوم حكر على الموادّ العلميّة وهو اعتقاد سائد لدى كثير من المديرين وكأنّنا أساتذة من الدّرجة الثّانية، والأدهى من ذلك أنّ زميلك الّذي يدرّس نفس المادّة قد يزدري فعلك عن جهل بأنّ تلاميذنا يعيشون زمنا غير الّذي عشناه، وأحسب أنّ ذلك يردّ أيضا إلى جهل باستعمال الحواسيب وآلات العرض، بل إنّ بعضنا حالما تواجهه صعوبة يقسم أن يعود إلى الأساليب التّقليديّة لأنّها أجدى في اعتقاده. وأرى أنّ الأستاذ لابدّ أن يناضل ويواجه كلّ هذه العراقيل ويثبت أنّ العربيّة مادّة لا تقلّ شأنا عن غيرها، ولعلّ جزءا من المسؤوليّة كبيرا يُلقى على عاتق الوزارة أيضا لأنّ التّكوين الّذي تلقّاه بعض الأساتذة كان في معظمه غير ذي فائدة ومسقطا حتّى أنّ بعض المتكوّنين نسي ما تلقّاه أصلا أو لم يحسن توظيف ما اكتسبه. إنّنا في حاجة فعلا إلى تكوين جادّ ليس في برامج الوورد والباوربوينت فحسب بل في برامج أخرى أكثر تطوّرا كالفلاش والأتوبلاي والبرمجيّات المعتمدة في إنشاء المواقع مثل مجلّة جوملا وغيرها، هذا ما نريد أن نتكوّن فيه، وهذا ما يمكن أن يكون مجديا حقّا في تطوير أساليب التّدريس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فايز النيفر
Admin
Admin


عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 23/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟   2010-12-19, 22:10

( والمشكلة الأخرى هو أنّ كلّ مبادر باستخدام مثل هذه الوسائل يُعدّ خارجا عن السرب و يصبح من الذين يسعون إلى ( تغلية الخبزة

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوسائل الرّقميّة.. ترف أم ضرورة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فضاء أساتذة العربيّة بصفاقس :: منتدى الحوار والتّشاور-
انتقل الى: